المسابقة الدولية الرابعة للأفلام القصيرة رحمة للعالمين

أعلن وقف السيرة عن تقويم العام 2017 الخاص  بالمسابقة الدولية للأفلام القصيرة رحمة للعالمين.

في عام 2014 تم إقامة العرض الافتتاحي وحفل توزيع الجوائز بتاريخ 26 أكتوبر عام 2014 في مركز فاتح علي أميري الثقافي. وتم عرض الأفلام المرشحة وتقديم جوائز بقيمة 20 الف ليرة تركية.

في عام 2015 تم إقامة العرض الافتتاحي وحفل توزيع الجوائز للعام الثاني بمشاركة 103 عمل في مركز الخليج للمؤتمرات بتاريخ 27 ديسمبر 2015 وتم تقديم جوائز بقيمة 35 الف ليرة تركية.

حتى وقتنا هذا هذه المسابقة هي الأولى من نوعها من حيث عرض رسالة نبينا (صلى الله عليه وسلم) عن طريق الأفلام القصيرة. ومن أجل تشجيع الناس اكثر قررنا – وقف السيرة – المحافظة على استمرار المسابقة على الصعيدين المحلي والدولي.

ورد في خطاب استاذنا  محمد أمين يلدرم:  “لكي نكون قادرين على شرح وإيجاد قدوات وأمثلة لأنفسنا من حياة رسولنا (صلى الله عليه وسلم) وحياة أصحابه الذين نشأوا بين يديه يجب علينا محاكاة لغة اليوم. وأفضل وسيلة لهذا الموضوع هي السينما” وقد قررنا إقامة هذا المشروع تحت اسم “مسابقة الأفلام القصيرة رحمة للعالمين” إيماناً منّا ببركة كل عمل يحمل اسم رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم).

وقف السيرة

النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُواْ الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا{6}
(سورة الأحزاب)

تم تأسيس وقف السيرة في شهر أكتوبر من عام 2010 بهدف الوصول لفهم أعمق والتعريف أكثر بالمبعوث رحمة للعالمين النبي المبارك (صلى الله عليه وسلم) وإعادة إحياء العيش على نهجه رغم الاختلاف بين المكان والزمان.

من أجل فهم أعمق لحياة رسولنا (صلى الله عليه وسلم) والاستفادة من كل الأعمال المنجزة في هذا الصدد من اليوم الأول وقبل تحويل عصر السعادة (العصر النبي والخلفاء) إلى ذكرى في طي النسيان بعقول الناس نأمل قدر المستطاع بإظهاره مرة أخرى.

بهذه الغاية ومنذ يوم التأسيس ونحن دائبون في هذا العمل دون توقف مع كل أصحاب الضمير الذين كل مرادهم عدم نسيان الوصايا النبوية.

“كن عالماً، أو متعلماً، أو مستمعاً، أو محباً ولا تكن الخامسة فتهلك”. الطبراني المعجم الصغير 786

السعي والجهد منّا والنتيجة من عند الله.

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ {128} فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ {129}

سورة التوبة